اذا كنت عضواً في المنتدى تفضل بالدخول ، اذا كنت زائراً اضغط على زر التسجيل لتنضم الى عائلة منتدى ستار اكاديمى 10 الرسمى



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كريمة ونادية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المغني
:: عضو جديد ::
:: عضو جديد ::
avatar

الـجنـــس : ذكر
المُسَــاهَمَـــاتْ : 1
العُــمـــْـــــر : 32
العَمَــــــــــلْ : ملحن
التـسْجِيلْ : 06/08/2012
النـِقَـــــــــاط : 3
التَقْيِــيــــــم : 10

مُساهمةموضوع: كريمة ونادية   الإثنين أغسطس 06, 2012 3:05 pm

قصة مغربية باللهجة المغربية


نجحت كريمة في السنة الثانية جدع مشترك أدبي وبقى ليها عام واحد للباك، بدات العطلة الصيفية. فواحد الليلة تفرجت كريمة فواحد الفيلم ديال واحد العائلة هاجروا دارهم ومدينتهم بسبب ظروف عمل الأب. تأثرات بزاف كريمة بدات الفيلم وجاتها
صعيبة، خصوصا وهي عارفة راسها ما كتصبرش على كازا.
ولكن ما فهمتش كيفاش فداك العام الخدمة ديال باباها صيفطوه لمكناس.. فهاديك العطلة الصيفية تحولوا لمكناس، كريمة بقى فيها الحال لأنها ودعات صحاباتها اللي قرات معاهم سنوات، ولكن ماماها صبراتها وقالت ليها غادية تتلاقاي مع صحابات جداد، أما خوها اللي أكبر منها ياسين كانت بالنسبة ليه صدمة وهو كيموت على الراجة وكيبغي يتفرج فيها مع الشمكارا صحابو فملعب محمد الخامس، ياسين خرج من القراية صغير وضارب يدو لا خدمة لا شغل مقابل غير الراجة والتشمكير.
كريمة ما سخاتش بالدار البيضاء، وتفارقت مع صحاباتها بالدموع، ولكن الله غالب ما عندها ما تدير.
المهم سكنوا فمكناس، غير داز شي شهر، كريمة سمعات خوها ياسين جبد موضوع الزواج ما الزواج، قال لك خدم فشي خدمة ما تخدمة بغا شي بنت ما بنت، ضار فيه باه قال ليه: بعد من المكناسيات المكناسيات واعرات. إيلا بغيتي تتزوج نشوف ليك شي بنت من العروبية، ولكن ماشي دابا حتى تخدم شي خدمة مزيانة.
وانتهت العطلة الصيفية، وبدا عام دراسي جديد فمكناس، كريمة تلاقات مع واحد البنت سمرا وزوينة سميتها نادية، ونادية عرفتها على الشلة ديال صحاباتها، وصحابات نادية كانوا 3 البنات كيحمقوا بالزين، وحتى كريمة زوينة، الزين ديما كيتلاقى مع الزين. إيوا أسيدي تصاحبت معاهم وما بقاوش كيتفرقوا، وولاو كيحماقو على بعضياتهم وكيتباوسو بالفم وهادي راها حاجة عادية عند البنات.
واستمرت الحياة..
حتى جا واحد النهار نادية قالت لكريمة آجي نضربوا هاد الساعتين من 10 لـ 12 وخلينا نمشيوا نسرحوا رجلينا نجيبو دورة.
قالت ليها كريمة واخا، ومشاو بزوجات، كريمة كانت لابسة صندالة خفيفة ورجليها كيبانوا وصابغة الظفار بالأحمر، ونادية كانت لابسة صبيبيط كحل مسدود، في الطريق، الشبان بداو كيلوحوا الهضرة لكريمة، خصوصا على رجليها، داروا من واحد الدورة قال ليها واحد: "ارجيلات الحمام، ديري الحنة فلقدام"، مشاو شوية واحد مول الطوموبيل قال ليها: "الزين فلقدام علاش اللثام"...
المهم نادية جاتها شوية الغيرة من كريمة الشباب بغاو يحماقوا على رجليها، وهي تقول ليها: "كريمة آجي نوريك واحد المفاجأة عندي فدارنا." قالت ليها كريمة آشمن مفاجأة؟ قالت ليها نادية غير زيدي معايا وغادية تعرفي. ها هي دارنا قريبة وانت عمرك ما جيتي عندنا.
وفعلا مشاو للدار، سلموا على مامات نادية، ودخلوا لبيت نادية ونادية سدات الباب. وجلسوا فوق الناموسية ديال نادية وبقاو شوفي فيا نشوف فيك. شوية نادية تبسمات وقالت لكريمة: واش أنا عزيزة عليك؟
كريمة: كنحماق عليك.
ضحكات نادية وقالت ليها: حتى أنا كنحماق عليك أ الغزال.
ضحكات كريمة وهي كتشوف فعينين نادية.
قالت ليها نادية: إيلا كنت عزيزة عليك نعسي على الأرض على ظهرك.
كريمة: علاش؟
نادية: غادية تعرفي علاش.
المهم نزلات كريمة من فوق الناموسية ونعسات على ظهرها فوق الموكيط.
وملي كانت كتتقاد فالنعسة ديالها قالت ليها نادية: جيبي راسك حدا رجليا.
كريمة: ها أنا.
ديك الساعة نادية حيدات الصبيبيط وحطات رجلها على فم كريمة.
كريمة ما فهمت والو خصوصا شمات الريحة ديال الصباط فرجلين نادية ولكن بقات غير كتشوف بعينيها.
نادية: كيف جاتك رجلي؟
كريمة بقات غير كتدور فعينيها.
ضحكات نادية قالت ليها: دابا تولفي على رجلي وحتى ريحة الصباط غتتعودي عليها.
كريمة غير بغات تحل فمها باش تتكلم، دخلات نادية صباع رجليها ففمها.
وبدات نادية كتتبسم، وحيدات الصباط من الرجل الأخرى وحطاتها حتى هي على وجه كريمة.
كريمة شوية حسات بالنعومة ديال رجلين نادية وستحلاتهم، وبدات كتحك حناكها عليهم وكتشم فيهم وكتبوسهم.
ضحكات نادية وقالت ليها: شفتي. غير البداية اللي صعيبة.
وبدات كريمة كتمص صباع رجلين نادية.
شوية جات مامات نادية ودقات عليهم فالبيت باش يخرجوا يتغداو معاها.
كريمة قالت لنادية: والله ما سخيت.
قالت ليها نادية: ما زال نعاودوها ان شاء الله.
وفعلا،
صبحات كريمة متعلقة بزاف بنادية أكثر من الأول، وأصبح عزيز عليها تمشي معاها للدار، كتبوس ليها رجليها وكتلحسهم حتى كتقول ليها نادية بركة. وولات نادية كتقضي معاها وقت أكثر من الوقت اللي كتقضيه مع الكليك ديالها القديم. كلشي لاحظ هاد الشي وما عرفش السبب، إلا الشلة ديال صحابات نادية، هادوك الكليك كانوا عارفين وفاهمين كلشي، لأنهم كلهم ناديات.
ولات نادية كتحكم على كريمة، وولات كريمة كتخاف نادية تتقلق، داك الشي علاش ولات كتدير ليها خاطرها بزاف وكتحاول تسمح فحقها وما تخصرش ليها.
واحد المرة مشات كريمة عند نادية مع 7 العشية ودقات عليها، حلات ليها ماماها، رحبات بيها وقالت ليها دخلي عندها لبيتها را معاها صحاباتها.
الأم ما فراسها والو.
كريمة حسات بالإحراج، قالت مع راسها دابا نادية معاها سارة وغيثة ولمياء كيفاش غندير باش ناخد راحتي مع نادية.
دقات عليهم كريمة ودخلات عندهم، سلمت عليهم التعناق والترحيب وجلسات معاهم.
شوية قالت ليها نادية: خاصك تذوقي رجلين صحاباتي.
بداو البناتا كيضحكوا، وبدات كريمة كتدور عينيها بين رجليهم. كلهم محيدين صبابطهم، وكلهم رجيلاتهم زوينين بحال رجيلات نادية.
قالت ليها نادية: يا الله طيحي للأرض.
ضحكوا البنات.
قالت ليها نادية: مالك حشمانة؟ راه عادي را صحاباتي هادو وعارفين كلشي ما تحشميش منهم.
شجعاتها سارة قالت ليها: ويلي يا كريمة حشمانة منا.
وشوية شوية نزلات كريمة للأرض ونعسات على ظهرها.
رفعات غيثة رجلها ومداتها حتى مسات بيها شفايف كريمة.
كريمة باست رجل غيثة.
شوية زعمات كريمة وتعودات على الوضع وبدات كتضحك مع البنات وهو كيضحكوا معايا وهي كتلحس ليهم فرجليهم.
شوية قالت ليهم نادية: غير بشوية را الصداع ديالكم واصل عند الجيران عانداك تجي ماما تقول لينا سكتوا.
دخلات كريمة مزيان مع البنات فالكليك ديالهم، ولاو كليك وحدة ما كيتفرقوش، ولكن كريمة كانت بحال الخادمة ديال الكليك، والبنات كانوا بحال ايلا متفقين عليها.
واحد المرة، كريمة مربوطة فوق الأرض، ونادية جالسة فوق كرسي، وحاطة رجل فوق رجل، كريمة كتبغي توصل لرجل نادية ما كتقدرش حيت هي مربوطة، ونادية كتضحك، وكتقول ليها حاولي ما زال، وكريمة كتتجبد ولكن والو ما قدراتش، حتى عيات، شوية حسات بصوت ماماها كتقول ليها: كريمة! كريمة! باسم الله عليك! مالك كتحلي فمك بحال هاكداك؟
فاقت كريمة من النعاس مخلوعة، وهي كتقول: مكناس.. نادية.. مربوطة..
قالت ليها ماماها: باسم الله عليك آش كتقولي، أنا غادية نجيب ليك كاس ديال الما، وفيقي نقادو الدار راه جاية عندي صاحبتي نادية المكناسية غادية تتغدا عندنا اليوم. راها شحال هادي ما جات عندنا لكازا. ياك البارح قبل ما تنعسي قلتها ليك باش تديري بحساب تفيقي بكري السيدة جاية عندنا اليوم حشومة تلقى الدار مرونة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كريمة ونادية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •»◦--◦ı[.. المنتديات الأدبيــة ..]ı◦--◦«• :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى:  


      - احصائيات  - إتصل بنا - تبرع بإعتمادات لهذا المنتدى

Powered by phpBB © Copyright ©2007 - 2010
AHLAMONTADA Enterprises.